منتديات بغديدا ملتقى ابناء شعبنا المسيحي (لنعمل من اجل وحدة شعبنا)
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإسكافي ليس حافيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسيب
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 8
العمر : 73
السٌّمعَة : 0
النقاط التي حصلت عليها : 12711
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

مُساهمةموضوع: الإسكافي ليس حافيا   الأربعاء 11 مايو - 13:04:28

الإسكافي ليس حافيا
ب. حسيب شحادة
جامعة هلسنكي


وصلتني في الآونة الأخيرة رسالة إلكترونية وارتأيتُ نقلَها إلى العربية لما فيها من عبرة عميقة في أسلوبها الراقي أيضا رغم بساطتها وطرافتها. أبراهام لينكولن ١٨٠٩-١٨٦٥ هو رئيس أمريكا السادس
من العام ١٨٦١ وحتى وفاته
في اليوم الأول لتولّي أبراهام ليتكولن منصب الرئيس دخل قاعة مجلس الشيوخ لإلقاء خطابه الافتتاحي. وقف رجل أرستقراطي ثري قائلا: يا سيد لينكولن، ينبغي ألا تنسى أن أباك دأب على صناعة الأحذية لعائلتي. ضحك كل أعضاء مجلس الشيوخ، ظانّين أنهم بهذا قد سخروا من لينكولن، إلا أن بعض الناس ذوو مزاج مختلف تماما.
ألقى لينكولن نظرة مباشرة إلى ناظري ذلك الرجل قائلا: يا سيّد! أعلم أن أبي دأب على صناعة الأحذية لأفراد أسرتك ولآخرين كثيرين حاضرين هنا، لأنه قام بمهنته بشكل لا يقدر عليه أي شخص آخر. إنه كان خلاقا.
أحذيته لم تكن مجرد أحذية، إنه سكب روحه فيها. أريد أن أسألك، ألديك أية شكوى؟
لأنني على دراية بصناعة الأحذية أيضا وعلى أهبة الاستعداد لصنع زوج حذاء جديد إذا كانت لديك أية شكوى. على حدّ علمي لم يشتك أحد على ما صنعه والدي من أحذية. أبي كان عبقريا، إني فخور به
وقعت هذه الكلمات على أسماع أعضاء مجلس الشيوخ وقوع الصاعقة وساد صمت مطبق، لا حسّ ولا نسّ.
لم يستطع أولائك الأعضاء فهم شخصية أبراهام لينكولن
إنه كان فخورا ومعتزا بأبيه لأنه قام بعمله على أكمل وجه ممكن من الجودة والاتقان لدرجة أنه لم يقدّم أحد من زبائنه أية شكوى ضده على الإطلاق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://baghdeda.the-up.com
 
الإسكافي ليس حافيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام :: الاخبار و المقالات و اللقاءات-
انتقل الى: