منتديات بغديدا ملتقى ابناء شعبنا المسيحي (لنعمل من اجل وحدة شعبنا)
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احد الابن الضال _ميخائيل بولس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف جريس شحادة
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 62
العمر : 58
السٌّمعَة : 0
النقاط التي حصلت عليها : 13124
تاريخ التسجيل : 20/08/2010

مُساهمةموضوع: احد الابن الضال _ميخائيل بولس   الخميس 17 فبراير - 19:51:11

احد الابن الضال
+ ميخائيل بولس
كفرياسيف _www.almohales.org

إنجيل القدّيس لوقا .32-11:15
قالَ ٱلرَّبُّ هٰذا ٱلمَثَل . إِنسانٌ كانَ لَهُ ٱبنانِ * فَقالَ أَصغَرُهُما لِأَبيه . يا أَبَتِ . أَعطِني نَصيبي مِنَ ٱلمال . فَقَسَمَ بَينَهُما أَموالَهُ * وَبَعدَ أَيّامٍ غَيرِ كَثيرَةٍ جَمَعَ ٱلإِبنُ ٱلأَصغَرُ كُلَّ شَيءٍ لَهُ . وَسافَرَ إِلى بَلَدٍ بَعيدٍ . وَبَذَّرَ ما لَهُ هُناكَ عائِشًا في ٱلخَلاعَة * فَلَمّا أَنفَقَ كُلَّ شَيءٍ لَهُ حَدَثَت في ذٰلِكَ ٱلبَلَدِ مَجاعَةٌ شَديدَةٌ . فَأَخَذَ في ٱلعَوَز * فَذَهَبَ وَﭐنضَوى إِلى واحِدٍ مِن أَهلِ ذٰلِكَ ٱلبَلَدِ . فَأَرسَلَهُ إِلى حُقولِهِ يَرعى ٱلخَنازير * وَكانَ يَشتَهي أَن يَملَأَ بَطنَهُ مِنَ ٱلخُرنوبِ ٱلَّذي كانَتِ ٱلخَنازيرُ تَأكُلُهُ . وَلَم يُعطِهِ أَحَد *
فَرَجَعَ إِلى نَفسِهِ وَقال . كَم لِأَبي مِن أُجَراءَ يَفضُلُ عَنهُمُ ٱلخُبزُ . وَأَنا أَهلِكُ جوعًا * أَقومُ وَأَمضي إِلى أَبي وَأَقولُ لَهُ . يا أَبَتِ . قَد خَطِئتُ إِلى ٱلسَّماءِ وَأَمامَكَ * وَلَستُ بَعدُ أَن أُدعى لَكَ ٱبنًا . فَٱجعَلني كَأَحَدِ أُجَرائِكَ * فَقامَ وَجاءَ إِلى أَبيهِ . وَفيما هُوَ بَعيدٌ رَآهُ أَبوهُ فَتَحَرَّكَت أَحشاؤُهُ . وَأَسرَعَ وَأَلقى بِنَفسِهِ عَلى عُنُقِهِ وَقَبَّلَهُ * فَقالَ لَهُ ٱلإِبن . يا أَبَتِ قَد خَطِئتُ إِلى ٱلسَّماءِ وَأَمامَكَ . وَلَستُ مُستَحِقًّا بَعدُ أَن أُدعى لَكَ ٱبنًا * فَقالَ ٱلأَبُ لِعَبيدِهِ . هاتوا ٱلحُلَّةَ ٱلأولى وَأَلبِسوهُ . وَﭐجعَلوا خاتَمًا في يَدِهِ وَحِذاءً في رِجلَيهِ * وَأتوا بِٱلعِجلِ ٱلمُسَمَّنِ وَﭐذبَحوهُ . فَنَأكُلَ وَنَفرَحَ * لِأَنَّ ٱبنِيَ هٰذا كانَ مَيِّتًا فَعاشَ . وَكانَ ضالاًّ فَوُجِدَ . فَطفِقوا يَفرَحون * وَكانَ ٱبنُهُ ٱلأَكبَرُ في ٱلحَقل . فَلَمّا أَتى وَقَرُبَ مِنَ ٱلبَيتِ سَمِعَ أَصواتَ ٱلغِناءِ وَٱلرَّقصِ * فَدَعا أَحَدَ ٱلغِلمانِ وَسَأَلَهُ ما عَسى أَن يَكونَ هٰذا * فَقالَ لَهُ . قَد قَدِمَ أَخوكَ . فَذَبَحَ أَبوكَ ٱلعِجلَ ٱلمُسَمَّنَ لِأَنَّهُ لَقِيَهُ سالِمًا * فَغَضِبَ وَلَم يُرِد أَن يَدخُلَ . فَخَرَجَ أَبوهُ وَطَفِقَ يَتَضَرَّعُ إِلَيهِ * فَأَجابَ وَقالَ لِأَبيه . كَم لي مِنَ ٱلسِّنينَ أَخدُمُكَ وَلَم أَتَعدَّ وَصِيَّتَكَ قَطّ . وَأَنتَ لَم تُعطِني قَطُّ جَديًا لِأَفرَحَ مَعَ أَصدِقائي * وَلَمّا جاءَ ٱبنُكَ هٰذا ٱلَّذي أَكَلَ أَموالَكَ مَعَ ٱلزَّواني . ذَبَحتَ لَهُ ٱلعِجلَ ٱلمُسَمَّن * فَقالَ لَهُ . يا ٱبني . أَنتَ مَعي في كُلِّ حينٍ . وَكُلُّ ما هُوَ لي هُوَ لَكَ * وَلٰكِن كانَ يَنبَغي أَن نَتَنَعَّمَ وَنَفرَحَ . لِأَنَّ أَخاكَ هٰذا كانَ مَيِّتًا فَعاشَ . وَكانَ ضالاًّ فَوُجِد *
++++++++
ينفرد لوقا بهذا المثل الشهير، وفيه قسمان مرتبطان بشخص "الاب " ارتباطا وثيقًا وبموقفه السخي، وبالدعوة في الخاتمة ايضا الى مقاسمته فرحه. القسم الثاني يختتم المثل بالجواب عن المشكلة التي يبتديء بها المثل { 1و2 } ويلقي ضوءا على عبرة المثل الاساية ففيه دعوة الى الفريسيين للدخول في فرح الله في استقبال الخاطئين اليه. فان قلوب البشر تستجيب لرسالة المحبة الغافرة التي يوجهها الله للخطاة، والتي ظهرت بجلاء في هذا المثل.
والمسيح يتحدث هنا عن الحقيقة العظمى المتعلقة بمحبته الله الغافرة. وهي النبض الرئيسي للانجيل. ففي الظروف التي كانت تحيط بيسوع، كان الامر حيويا في توضيح ترحب الله بالخطاة كما انه اكد ان اولئك الذين لا يقبلون الخطاة يخرجون على مشيئة الله. والمثل يتضمن رسالة للفريسيين والكتية والخطأة.
ويقول القديس البابا اثناسيوس :ط هذا هو عمل الحب الابوي المتدفق وصلاحه انه ليس فقط يقيم الانسان من الاموات بل ويعيد اليه نعمته العظيمة خلال الروح، وبدل الفساد يلبسه ثوبا غير فاسد، وبدل الجوع يذبح العجل المسمن، وعوض المسافة الطويلة التي قطعها في رحلته فان الاب المنتظر رجوعه اليه يقدم حذاء لرجليه. وما هو اعجب من هذا ان يعطيهخاتم الخطبة الالهي في اصعبه، وفي هذا كله يجعله في صورة مجد المسيح".
+ هذه المادة المقتبسة جزئيا من كتاب " تفسير انجيل الاحاد " تاليف الاستاذ ميخائيل بولس، اصدار جمعية ابناء المخلص في الاراضي المقدسة، بمجلدين اكثر من 2000 صفحة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.almohales.org
 
احد الابن الضال _ميخائيل بولس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: كنائس بغديدا :: التأملات الدينية-
انتقل الى: